حقائق مهمة

من المهم والمفيد أن تعلمي الحقيقة التالية: كلّما قمت بالتعبير عن شعور ما بواسطة وجهك، تتحرّك تلك

العضلات الصغيرة الكامنة تحت جلده وتتمدّد مكوّنة خطوطاً عمودية. فحين ترفعين حاجبيك مثلاً، تتمدد عضلات

جبينك إلى أعلى، ما يسبب ظهور الخطوط الأفقية عليه. وما الذي يحدث حين تبتسمين؟ إليك الإجابة:

-تتمدّد عضلات شفتيك في اتجاه أذنيك.

-يتشكل خطان عموديان عند زاويتي شفتيك.

ففي حال كنت لا تزالين شابة، يعني  هذا أن بشرتك تتمتع بالمرونة وتنتج كميات مهمة من . لذا،

وحين تعود عضلاتك إلى وضعيتها السابقة، تختفي الخطوط.

لكن، مع مرور الزمن، تصبح هذه البشرة أكثر هشاشة وتفقد الدهون التي تؤمن مرونتها كما يلحق بعض الضمور

بعضلاتها. وفي هذه الحالة، تحتاج الخطوط التي تتكون بفعل الابتسام إلى بعض الوقت لتختفي إلى أن تصبح

دائمة فنطلق عليها اسم: التجاعيد.

لا للابتسام؟!

بالطبع، ليس عليك أن تكفي عن الإبتسام كما تفعل بعض النجمات خوفاً من ظهور التجاعيد على وجوهن. فحين

تمتنعين عن إظهار هذا التعبير على وجهك، فهذا يعني أنك تحرمين نفسك من اختبار مشاعر جميلة. نعم،

فالابتسام قد يولدّ في داخلك أحاسيس إيجابية. كذلك، حين تبتسمين، فإنّك تشيعين أجواء من الفرح في

محيطك. وإليك المزيد: في حال أردت أن تتجنبي ظهور التجاعيد على وجهك، فمن الضروري أن تكفّي عن التعبير

عن أيّ أمر بواسطته، أي أن تبدي خالية من الشعور ولامبالية. وأنت لا تريدين ذلك.  فما الحل؟

 تمارين مفيدة 

إذاً، واصلي الابتسام، لكن قومي، في المقابل، ببعض التمارين الخاصة بعضلات وجهك والتي قد تحدّ من ظهور

التجاعيد على بشرته:

-التمرين الأول: إرفعي حاجبيك، قدر استطاعتك، إلى أعلى وحافظي على هذه الوضعية لمدة 5 ثوان.

-التمرين الثاني: إفتحي فمك قدر استطاعتك، أخرجي لسانك وحافظي على هذه الوضعية لبضع ثوان.

– التمرين الثالث: حرّكي أنفك، قدر استطاعتك، في الاتجاهين.

-التمرين الرابع: إرفعي حاجبيك، إفتحي عينيك ثم اخفضي حاجبيك وارفعيهما مرات متتالية.

-التمرين الخامس: ارسمي حرف O بواسطة شفتيك ثم ابتسمي وكرري هذه العملية مرات عدة.

تذكري أن هذه التمارين تساعد عضلات وجهك على الحفاظ على مرونتها وتساهم في الحدّ من ظهور التجاعيد

على بشرته ولا تنسي: إبتسمي!